استعراض المجموعة القصصية القاضي الفاسد

Sep 30, 2020

القاضي الفاسد هو عنوان المجموعة القصصية الصادرة عن منصة كتبنا للنشر الشخصي، تأليف الكاتب فرج شفيق جويد، عمل أدبي متوازن متماسك من حيث الشكل والمضمنون، تتعدد بداخله الأنواع القصصية والأصوات السردية، بين القصة القصيرة والأقصوصة، وبين القصة الواقعية والخيالية والرمزية، تتنوع الصور والأشكال، ولكن يظل الموضوع الأساسي للمجموعة واحد مما يشكل من المجموعة القصصية وحدة واحدة متكاملة، تدور حول قضية الفسادة والفاسدين في الماضي والحاضر والمستقبل وحتي في عالم الخيال، فمن خلال الست قصص التي تضمهم المجموعة ينجح المؤلف في أن يظهر الرابط الشرطي بين الفساد والثورات، وصراع الثروات وما ينتج عنه من نزاعات وخلافات، فيستهل المؤلف مجموعته بأولى قصصة التي تحمل المجموعة أسمها القاضي الفاسد، قصة واقعية تقع أحداثها في حقبة الثمانينات وتستمر حتى وقتنا الراهن، بل وترجع أحيانا إلى الوراء في مجرى التاريخ لتخبرنا عن جذور بعض شخصيات القصة التي تحتوى على ثمانية عشر مشهد، تدور أحداثها في حلقة متمددة من الفاسد، وسلسلة لا متناهية من الفاسدين يقع ضحيتها بطل القصة علي النويهي طالب الحقوق المتقوق الذي يحول الفساد بينه وبين حلمه في أن يكون قاضي ليقرر أن يكون قاضي يصدر أحكام لصالحة وصالح كل الفاسدين من حوله، فساد عام على جميع الأصعدة والمجالات شبكة كبيرة مترامية الأطراف كل من فيها متصل بالآخر سواء بشكل مباشر، أو بشكل غير مباشر عن طريق الأثر والمؤثر، أحداث وشخصيات متشابكة ومترابطة تراها خلال مشهاد القصة حتى تصل إلى المشهد الأخير وتكتشف مفاجأة قد تجعلك تعيد النظر والأحكام في كل ما مر عليك من فساد وفاسدين، ثم تأتي القصة الثانية بعنوان السوق، أو بمعني أدق مدينة السوق زينة العباد التي لم يكن لها مثيل في كل البلاد فعندهم يتم إعتماد الموازين والتسعير فكل شيء قائم على العدل والنظام، إلا أن دوام محال طالما أستبدت شهوة الإنسان، أما القصة الثالثة جعلوني متظاهرا فهي النتيجة الحتمية لفساد روتينهم فيتحول المحايد نصير الإستقرار المتحزب بالكنبة على الدوام إلى ثائر يطالب بأدنى حقوق له في الحياة أن تنجز المهام، وتأتي القصة الرابع الغابة في قالب فنتازي، لتحكي عالم الحيوان فترى فيها حين يتصارع الأسود مع الحمير والأحصنة والبقر والخنازير والثعابين والثيران والتماسيح وتقسم الغالبة إلى أربعة أرباع، وفي القصة الخامسة حاشية السلطان يخبرك من سجلات التاريخ بأحداث دولة مهلبية في عهد السلطان المظفر البهجوري وضرائبه المفروضة على الكواهل المنهوكة، وما وقع بينه وبين السلطان الجازولي في الصراع على العرش، وتأمل الناس أن يكون الجازولي أعدل من البهجوري، والختام يكون من عالم الخيال العلمي بقصته السادسة الثورة 2050 فبعدما أشتد الصراع العلمي بين دول العالم الأول وتقدمت تقنية النانو وتم اختراع الجاسوس الإلكتروني الذي لا يرى ويوجه عبر الـ  جي بي أس مما دفع الدول لأختراع قباب عازلة ليحتدم الصراع وينتقل لبلاد العربان والعالم الثالث الذي تقرر حكوماته أن تقوم بإستيراد القباب بعدما إمتلك الشعب تكنولوجيا الروبوتات.

Last modified: Oct 11, 2020

Related Posts

Comments

Add Review