تقييم ا. عوني البياق لرواية ما فوق اللذة

Nov 09, 2021


Well, well, well!!
The least I can use for an opening, followed by my gratitude to Mr Hicham El Banna for the amazing book that I was given sometime last March as a winning prize .
And for sure to our dear Sara Ibrahim for arranging that competition that lead to my wining.

Now, let me tell you about the book. When I got it first I had some books inline to read and hence I had it on my dresser waiting for its turn.
Came time for it, the title didn’t make off any of “what’s it about“ but sounded intriguing still. 

The book is a wonderful diary for the events I lived myself in Tahrir from January 2011 onward as seen from our three musketeers, each from his own view. 
Went through with such close interweaving of personal events alongside the sociopolitical crisis that we all lived in for that period.

I can’t lie about the so many times parts of the novel brought tears in my eyes, and others got me shivers of glory remembering what we then lived.

Hats off to a promising writer. If that was your first publication I can assure you I’ll be queuing for the next.

This is really a must read. Specially to all the comrades that spent nights and days calling for our rights.
Awny El-bayaa

Last modified: Nov 09, 2021

Related Posts

Comments

  • مجرد قارئ

    01 May 2017

    صباح الخير، مقدرتش اركز في قراءة القصة، آسف، انتي في البدايةً أوي أو حتى قبل البداية جدًا، أسلوبك في لغتك الأم مشوه، من ناحية الأسلوب والإملاء والنحو، وطريقتك في رواية الأحداث سريعة ومقاضبة وموجزة جدًا، ليس هكذا تُكتب القصص ولا الروايات طبعًا، أعرف ان كلامي محبط أكيد بس عشان نفسك وعشان حلمك اتوقفي عن الكتابة على الأقل خالص سنة كاملة سكون برنامجك فيها قراءة قصص للكبار والبارزين جدًا في المجال ده، اقري لنجيب محفوظ قصة زي ماريمار أو اللص والكلاب أو غيرهم، واقري روايتين او تلاتة مترجمة من مؤلفين روايات حصلوا على جايزة نوبل، واقري مجموعة قصص قصيرة لأليس مونرو اللي فازت بنوبل برضه، وشوفي فن القصص القصيرة بيكون إزاي، واتعلمي لغتك بجد عشان هي راس مالك في الكتابة، اقل كتاب نحو واكتب قواعده بإيدك عشان متنسهاش، واقري الكتب القديمة الخفيفة اللي على النت، اقري فصل او اتنين من كتاب البخلاء للجاحظ وشوفي لغته، واقري فصل من كتاب الأغاني للأصفهاني، واقري صغحات من اي كتاب سيرة نبوية قديم او حاجة شبهها، هتتعودي بالوقت وبالقراءة البطيئة على جمال لغتك، وهتتعلمي تكتبيها وتنسقيها كمان بأسلوب صح ومحترف يليق بكاتب عربي بيكتب

  • ميريام صفوت

    06 May 2017

    أولاً شكراً لحضرتك .. :) ثانياً: أكيد حد عنده ١٩ سنه لازم يكون في البدايه .. ^_^ ثالثاً : دي مش أول حاجه أكتبها ... أنا بس كنت بجرب أكتب طريقه مختلفه .. أكيد مش حتعجب كل الناس .. لكن من باب التغير و التطوير بالنسبالي رابعاً : رأي حضرتك مش محبط خالص .. بالعكس .. ^_^ ...، و شكراً علي النصائح ..

Add Review