بحار

Author: tamer hamed
0 Customer reviews

الساعة تقترب من الثالثة والنصف، من عصر يوم الأحد، من الأسبوع التالي ليوم 
الخميس اللذي أقيم به حفل عيد الميلاد، ويبدو أن ذكر الأيام والتوقيتات بدقة، 
أصبحو أبطالاً معنا في حديثنا الدائم .
يوسف خلف مكتبه يتابع بعض الأعمال المحاسبية المكلف بها، وكعادته منكب 
على حاسوبه وأوراقه في تركيزٍ تام .
بين وقت والآخر يعود يوسف بظهره للخلف، ويحركه يميناً ويساراً، ليحارب 
إرهاقه في محاولة للعودة للسلام والوئام مع نشاطه من جديد .
إلا أنه وهو يتمطى ذات مرة، ينتبه لصوت " بحار " .. نغمة هاتفه 

Customers Who Bought This Item Also Bought

About Author

tamer hamed

Reviews

0

0 Total
5
0
4
0
3
0
2
0
1
0