مقام الأسياد

الكاتب: محمود المفتش
0 تقييمات الزوار

مرت بضعة ساعات والوضع على ما هو عليه داخل السرايا إلا زيارة الحاجة جميلة الثانية والتي يبدو أنها لن تنتهي إلا بعودة إسماعيل بيك من القاهرة حيث قامت بتغيير ملابسها السوداء الطويلة في غرفتها التي لا تزال تحتفظ بها داخل السرايا مرتدية فستانًا عصريًا يبدو أنه مسموح ارتداءه داخل السرايا فقط، فستان ضيق بعض الشيء قام بوصف منحنيات جسدها الكبيرة واصفًا بروز شيء من بطنها المنتفخ الذي توسط جسدها الطويل بفعل الوراثة جلست ووضعت قدمًا على الأخرى بجانب المنضدة الصغيرة المخصصة لها واضعة علبة سجائرها وأرسلت صوتها العالي الحاد طالبًا حضور حلوات التي لم تهدأ منذ الصباح.

الاعضاء الذين اشتروا هذا اشتروا أيضا

عن الكاتب

محمود المفتش

التقييمات

0

0 المجموع
5
0
4
0
3
0
2
0
1
0